غسول فيمادين مطهر مهبلي، منطقة المهبل هي من أشد المناطق في الجسم التي تنمو فيها البكتريا والفطريات، ومع عدم الاعتناء بهذه المنطقة قد يزداد الأمر سوءاً ويحتاج إلى زيارة الطبيب المختص للكشف، ولكي تتجنبي هذه المشاكل يجب عليك الاهتمام بهذه المنطقة واستخدام الغسول، يوجد أنواع كثيرة من الغسول المهبلي ومن بين هذه الأنواع غسول فيمادين مطهر مهبلي.

غسول فيمادين مطهر مهبلي

  • تركيبة فيمادين تحتوي على مادة مطهرة وفعالة للقضاء على البكتريا والفطريات كما أنها تساعد على تهدئة الالتهابات والحكة، وهذه المادة هي مادة بوفودين ايودين.
  • يمكنك استخدام غسول فيمادين مطهر مهبلي بهذه الطريقة وهي إضافة مقدار غطاء من الفيمادين على لتر ماء دافئ، وبعد ذلك قومي باستخدام هذا الماء في شطف المهبل من الخارج وبعد الانتهاء يجب أن تقومي بغسل المنطقة الحساسة بماء فاتر دون غسول، قومي بتكرار الأمر مرتين في الأسبوع.
  • يجب عدم الإكثار في استخدام الغسول المهبلي لأن كثرة الاستخدام تقضي على البكتريا النافعة مما يسبب عدم توازن في الحموضة الطبيعية بالمنطقة الحساسة.

غسول فيمادين مطهر مهبلي

فوائد غسول فيمادين مطهر مهبلي

ويوجد فوائد كثيرة لغسول فيمادين مطهر مهبلي ومنها:

  • يساعد على التخلص من الرائحة الكريهة من المهبل.
  • يساعد في القضاء على البكتيريا والفطريات المهبلية.
  • يقوم غسول فيمادين مطهر مهبلي بتطهير المهبل خلال فترة النفاس والدورة الشهرية.
  • يساعد في تنظيف المهبل بعد الجماع.
  • يساعد على منح الانتعاش للمهبل وترطيبه.
  • يساعد على عدم الإصابة بالالتهابات المهبلية ويقلل الشعور بالحكة في هذا المكان.
  • يساعد غسول فيمادين مطهر مهبلي على تقليل الافرازات المهبلية.

ينصح بعدم استخدام غسول مهبلي للحوامل إلا بعد استشارة الطبيب.

اسباب الالتهابات المهبلية

يوجد أسباب كثيرة للالتهابات المهبلية وإليكم بعض الأسباب :

  • انتقال العدوى عن طريق اقامة العلاقة الجنسية.
  • تزداد نسبة الإصابة أثناء فترة الدورة الشهرية ولذلك ننصح بضرورة تغيير الفوطة كل أربع ساعات.
  • تزداد الالتهابات أثناء فترة الحمل وبعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • الإكثار من تناول المضاد الحيوي.
  • استخدام وسيلة اللولب لمنع حدوث الحمل.
  • إهمال النساء تجفيف المنطقة الحساسة بعد الحمام.
  • إهمال النساء للنظافة الشخصية.

اعراض الالتهابات المهبلية

  • الهرش والحكة بالمنطقة الحساسة.
  • ظهور افرازات ذات لون أصفر، مع العلم أن الافرازات المهبلية ذات اللون الأبيض الشفاف طبيعية ولكن إذا كان المهبل ينتجها بكثرة فيمكنك استشارة الطبيب المختص.
  • عند المعاشرة الزوجية إذا كان هناك ألم فهذا يعني أنك مصابة بالالتهابات المهبلية.
  • الرائحة الكريهة للمنطقة الحساسة تسببها الالتهابات والفطريات.

العناية بالمنطقة الحساسة

هناك عدة أمور يجب عليك سيدتي مراعاتها لكي تتجنبي حدوث الالتهابات في المنطقة الحساسة ومنها :

  • يجب أن تراعي اختيار مقاس الملابس الداخلية وأن لا تكون ضيقة، لكي لا تسبب لكي الالتهابات الجلدية.
  • عند شراء الملابس الداخلية لابد أن تراعي نوعية القماش المصنوعة منه والأفضل أن تشتري ملابس قطنية والابتعاد عن الملابس المصنوعة من البوليستر.
  • يجب ان تقومي بتغيير الملابس الداخلية باستمرار.
  • يجب أن تقومي بتجفيف المنطقة الحساسة جيداً بعد استخدام الحمام.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية وإزالة الشعر أولاً بأول.
  • يجب عدم استخدام الصابون العادي في تنظيف المنطقة الحساسة لأن الصابون يسبب تهيج في المنطقة الحساسة.
  • تجنبي استخدام الليفة في المكان الحساس أثناء الاستحمام، لأن الليفة تزيد من جفاف المنطقة الحساسة.
  • عند الذهاب للنوم من الأفضل خلع الملابس الداخلية.
  • يجب اختيار المنتجات التي تعتني بالمنطقة الحساسة بكل دقة وعناية ومراعاة تركيبة المنتج وصلاحيته.
  • أثناء فترة الصيف وبسبب الارتفاع الشديد في درجة الحرارة يمكنك استخدام بودرة لتلطيف المنطقة الحساسة وتهدئتها والحفاظ عليها من التسلخات الجلدية.